تونس

هناك حيث اللغة: “شنو حوالك” “لاباس” “يعيشك”
حيث النادلة فرنسية الملامح، تتفادى التعثر بالقط..
حيث شرطية السير، تتفادى الابتسام لسائق وسيم.
عندما يأخذك القطار للباب الازرق..
فقط لتشتّم الياسمين..
هناك.. عندما تبتسم لك الفتاة، تبتسم لك الحياة..
حيث حنة العيد، والحرقوص..
حيث التاريخ،
حيث سيدي(….)، سمّ ما شئت، كلهم اولياء..
حيث الحب
حيث انتِ الحبيبة..
حيث انتٓ الصديق..
حيث الحانات واليساريين، والمساجد و الملتحين..
هناك حيث توجهت… في صيف حار..
هناك تونس..
تفتح ذراعيها لي.. فافتح قلبي..
هناك تونس…
اطلب يدها، فتخجل..
تونس الخضراء، الزرقاء، الصفراء…
تونس…
ارجوك ….
لا تغتسلي بالدماء…

سيدي بوسعيد

DSC_5043

(١)

برائحة خفيفة

يفشي الفُل

أسرار

تحدث خلف باب أزرق

(٢)

تثاؤب الهر

يعلن بداية فترة الظُهر

ورحلة بحث عن ظل…

(٣)

أزهار قليلة متبقية

قبل عودة بائع الياسمين للمنزل

(٤)

فستانها الكحلي…

أخذني مع سُمرتها

حتى البحر

(٥)

كحلوى “البمبلوني”

ابتسامتها

مغطاة بالسكر

(٦)

احاول عبثاً

تهريب غروب الشمس

في حقيبة السفر…

(٧)

سيدي بو سعيد

وشمت ذاكرتي

بلون ازرق وقبلة بنكهة الياسمين…