سوريالية | موت مهذب

*لكل روح طفل بريئة.. حصدتها آلة الحرب*

بعد ان  أحدثت طلقات عدة  ثقوباً في ثيابه المدرسية..

 قرر عدم العودة إلى المنزل..

بالرغم من انتظار امه..

بالرغم من معرفته بأن اخته تعد له قالب حلوى..

بالرغم من أنه قد وعد اصدقاءه بأن يلعب معهم الكرة..

لم يعد.. خجلاً من ملابسة الممزقة..

***

قرر ان يغيب بخفة، بأقل قدر من الازعاج

هو الآن..  يصرخ بصمت

لربما هناك احد نائم في الحي

هذا ما علمه أبوه

“كن مهذباً”

هاهو الآن يموت

بأكبر قدر من التهذيب..

دون أن يشعر به أحد

***

لم يعد إلى منزله بعد المدرسة..

فلم يشأ أن يتعب أمه بغسل ملابسه الملطخة بالدماء..

ولم يرغب أن يثقل على أبيه شراء حذاء جديد له..

قرر ببساطة أن يتحول إلى عصفور اخضر

وحلق نحو الجنّة

عند إله غير هذا الذي يُقتل بأسمه كل يوم

مئات  الأطفال…

ويعلو لأجله

نحيب الأرامل …

7 thoughts on “سوريالية | موت مهذب

  1. Pingback: Surrealism | A Polite Death | وقـفت هنا.. فكتبت

  2. Reblogged this on Syrian Heart and commented:
    بقليل من الضجيج يرحلون .. ليس خوفاً من أن يزعجوننا بضجة كبيرة .. ولكن ليزيدوا آلامنا ألماً .. ويخبرونا: “رحلنا عندما لم تكترثوا لنا ولم تفكروا بنا”

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s