وانتظرتها

وانتظرتها

حاملاً  الكوب

سامعاً  كلامك

مطبقاً نصائحك..

أفرغت وسائدي من ريش النعام

حشوتها بالسحاب

تمرنت على فنون تقديم الشراب ومس الأيدي

وتعلمت أصول الهمس وحمل الندى

واستحضرت  الصبر، لا من الخيول،

بل من الجِمال..

لم تُـقبل

لا قبل موعدٍ ولا بعده

وقفت الطيور على أسلاك كهرباء

بعد ان ملّت انتظار الجدائل

لا أزال انتظر قدومها

لم يأتي منها .. الا غيابها

لم يبق مني

إلا كوب على طاولة

وزجاجة نبيذ فارغة..

ثمل أنا

وهي غائبة…

8 thoughts on “وانتظرتها

  1. I encourage you to keep writing, but I never find it wise to link the title or the content with something prepublished, let alone being this great poem by Darwish.
    I really hated this one but keep writing.

    Like

  2. فعلا الانتظار سكرة من نوع آخر… ولنقرا كلمات كهذه هل ندعو عليك أم إليك بالانتظار المؤبد؟ يا لأنانيتنيا الابداعية!

    Like

  3. بقي أكثر من ذلك…. بقي صوت درويش و مكان لمن سوف تأتي و كأس سيمتلئ و قصيدة أخرى بلون اللازورد و رائحة البخور النسائي
    جميلة

    Like

  4. Pingback: Tweets that mention وانتظرتها « وقـفت هنا.. فكتبت -- Topsy.com

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s