زياد الرحباني والألماظة

بعد طول غياب، يطل علينا زياد الرحباني ب 23 ثانية هي عبارة عن اعلان لبيرة الماظة تدعونا لاحتساءها اثناء مشاهدتنا المونديال .ـ

شو ما بتعمل حلو يا زياد، ولكن  اتى هذا الاعلان كقطرة ماء لعطاشى بالربع الخالي، وككسرة خبز لجيش  صام لسنوات، اعلان لا  يسمن ولا يغني من جوع، انتظرناك كثيراً لنسمع لك  موسيقى جديدة ، نشاهد لك مسرحية ، نسمع شيئاً جديداً لفيروز او من تختار من الفنانين المعروفين، او تتبنى صوتاً جديداً كما عهدناك في السابق، ولكنك هذه المرة  ظهرت لتنصحنا بالألماظة اثناء مشاهدة كأس العالم،  بالرغم مع انك جازم ومتأكد اننا سنشرب الماظه، وجل ما فعلته هو على سبيل الاحتياط ليس إلا. بكل احترام ومحبة يا زياد، هذا الاعلان خيب املي، لا أريد ان يكون عمل زياد الرحباني الجديد المنتظر هو اعلان لمشروب كحولي.ـ

انا لست ضد الاعلان ولكن كل ما اتمنى هو اعمال جديدة منك لجمهور ضاق ذرعاً بانتظارك وتململ من المستوى المتدني للأعمال الفنية  الحالية التي تقدمها لنا فضائياتنا من نوع “حط النقط على الحروف.. قبل ما نطلع على الروف” أو “بحبك يا حمار” و غيرها من الانجازات “الفنية المهمة” التي اصبحت لا تعد ولا تحصى والتي تسببت بالكثير من الأضرار للذوق العام وغيرت معالم ما كان يعرف بالفن والموسيقى .. عد يا زياد، بالله عليك، اشتقنالك

2 thoughts on “زياد الرحباني والألماظة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s