طلقات مسدس ماء

طفل، أقف في زاوية البيت

أرى الجميع ولا يراني احد

وحيد، لا مرئي

صديقي الوحيد، شخص خياليّ

ولعبتي، مسدس ماء

***

اجيد ممارسة الصمت

أتلذذ بثرثرته

فهو الطريقة المثلى

لاسكات الضجيج

***

أحلم دائماً بالبحر

أغوص فيه لأجد حديقة في القعر

وبائع متجول، يشبه جدّي

يبيع الخبز

***

اسأل البحر

ولا يجيب

انتظر قدوم نبيّ في حلم

ولا يأتي

أتسلق شجرة

ولا أصل الى السماء

***

تلصصت ذات يوم على فتاة

فأدنت لصديقي .. ولها

باعتذار

***

اكره الحروب

فهي تقطع مسلسلي الكرتوني المفضل

لتذيع نبأ عاجل

وتجعل الكبار

يستمعون لذات الخبر

لأجد نفسي مرة اخرى

واقفاً في زاوية البيت

وحيداً، غير مرئي

***

فرغت من الكتابة  لأكتشف انني اصبحت في الرابعة والثلاثين

محاطاً بكثير من الخوف، مرتدياً  نظارة امل

مع حلم واحد

وحب واحد

وبضعة نساء

بصحبة العديد من الاصدقاء

ما عدا صديقي الخيالي

الذي رحل بعيداً، آخذاً معه مسدس الماء

10 thoughts on “طلقات مسدس ماء

  1. هل يا ترى هذا ماتجنيه الأحلام لنا
    أم هي غفلات العمر القصيرة
    التي تودي بنا حيث نهوي في حضيض الإرهاق
    فنغلق نافذة الخيال بـ واقع موجع
    سـ أقف هنا و أقرأ كثيراً
    لأرى كم بلغ هذا الطفل سدّة النضج

    Like

  2. جميل أن نواجه الوجع و الذاكرة بشحطة قلم، و أن نطارد أشباح الماضي بمسدس ماء…جميل ان ننزع طبقات النضج السميكة التي تجمعّت فوق الطفولة و نعود لتلك اللحظات التي لم ترتحل مع قافلة الزمن. لحظات تصبح كمشهد من فيلم قديم يعرض فوق حائط مشقق. ابحث في جيبك، ستجد مسدس الماء و أوراق طفل منسية… امسك قلمك و ردّ عليه التحية

    Like

    • لمرورك رائحة عطر لزهر نادر، ردودك مقتضبة لكنها تغوص في العمق.دائماً تلامس جرحاً أو تدغدغ ذكرى أو تسامر ساهراً. أود لو كان معي مسدس الماء، لا طلق عليك رذاذ محبة، ولو كان لدي كرةً صغيرة لالعب بها معك في حديقة المنزل، لكن ليس لدي إلا قلمٌ، ساكتب به لك أجمل تحية…

      Like

  3. Ktir 7elo dany, i identified with every word, it was very expressive and the flow of thoughts was just splendid. thank you for sharing your writings with us🙂

    Like

  4. أجدك متفوقاً على ذاتك

    هو الألم دخل إلى العمق وأخرج الكثير

    من أجمل ما قرأت لك ايها الطفل الذي اضاع مسدس الماء

    Like

  5. Dany😦

    this time u succeeded in making tears fall on my cheeks unwillingly, not by pity, but because once again i see in you a wonderful man and i am lucky to have you as my friend.

    this is definitely the most awesome piece you wrote.

    Like

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s